الصفحة الرئيسية 

قنبلة طبية مفزعة

·       كتبت الصحف اليوغوسلافية تقول: إن الأجنة البشرية الحية تستعمل في اجراء التجارب العلمية وفي تحضير مستحضرات التجميل.

·       أحد الأخصائيين المشاهير في أمراض النساء والولادة في لندن يبيع الأجنة لشركة كيماوية متخصصة في إنتاج الصابون.

·       أجبرت إحدى الشركات الهندية المتخصصة في إنتاج مستحضرات التجميل على سحب الكريمات للوجه من إنتاجها بعد أن علم الزبائيين الغاضبون إن هذه المادة من الصراصير!!! وقد اعترفت الشركة باستعمالها لصراصير مطحونة لإضافة البروتين إلى كريمات الوجه ولعلها عجزت عن الحصول على أجنة آدمية فاستعملت الصراصير.

·       بعض مساحيق الوجه تؤدي إلى التهابات البشرة وبعض الكريمات المغذية تسبب زيادة حب الشباب لأنها تغذي بدورها هذه الحبوب (هذا ما تقوله أستاذة ورئيسة قسم الأمراض الجلدية بطب طنطا بمصر ).

·         إن ماكياج الجلد له تأثيره الضار لأنه يتكون من مركبات معدنية ثقيلة كالرصاص والزئبق تذاب في مركبات دهنية مثل زيت الكاكاو كما أن بعض المواد الملونة تدخل فيها بعض المشتقات البترولية وكلها أكسيدات تضر بالجلد وإن امتصاص المسام الجلدية لهذه المواد تحدث التهابات وحساسية ويرى د. وهبة حسين أستاذ الأمراض الجلدية: إن استمرار هذه الماكياجات فإن لها تأثيرا ضارا على الأنسجة المكونة للدم والكبد والكلى فهذه المواد الداخلة في تركيب الماكياجات لها خاصية الترسيب المتكامل فلا يتخلص منها الجسم بسرعة ).